الصفحة الأساسية > Communiqués > تتويج شاطئي سيدي بوزيد و الحوزية بعلامة الجودة "اللواء الأزرق"

تتويج شاطئي سيدي بوزيد و الحوزية بعلامة الجودة "اللواء الأزرق"

الأربعاء 29 حزيران (يونيو) 2011

أشرف السيد عامل إقليم الجديدة يوم السبت 25 يونيو 2011 على حفل رفع علم "اللواء الأزرق" بفضاء شاطئ سيدي بوزيد في إطار دورة 2011 لبرنامج "شواطئ نظيفة".

وللعلم، فإن هذا الشاطئ حاز على هذا التتويج في أول ترشيح يتقدم به ضمن البرنامج المذكور والذي شارك فيه لأول مرة في إطار الاتفاقية التي تربط الشاطئ بشركة "جليك "JLEC بالجرف الأصفر، وقد فاز أيضا في هذه الدورة بنفس العلامة شاطئ الحوزية وهي بالمناسبة المرة السادسة التي يحظى فيها بهذا الامتياز.

وتجدر الإشارة بأن برنامج "شواطئ نظيفة" يهدف إلى النهوض بثقافة حماية البيئة الشاطئية، وقد شكلت مدينة الجديدة سنة 1999 نقطة انطلاق هذا البرنامج من خلال إبرام تعاقد وطني بغرض حماية البيئة على الشريط الساحلي واعتماد مقاربة تشاركية لتدبير المجال البيئي في هذا المجال من خلال إشراك السلطات العمومية والمنتخبة والفاعلين الاقتصاديين وهيئات المجتمع المدني، والعمل على بلورة تصور شمولي يهدف إلى وضع آليات للمحافظة على البيئة الساحلية.

لقد أثمرت الجهود المبذولة في هذا القطاع على الحصول على عدة علامات الجودة الدولية "اللواء الأزرق"، وهي العلامة التي دأبت على منحها كل سنة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تحت رئاسة الأميرة الجليلة للاحسناء حيث توجت مجهوداتها في هذا المجال بانضمام المؤسسة إلى الفيدرالية الدولية للتربية على البيئة، علامة الجودة هاته تمنح للشواطئ التي تحترم المعايير الدولية المتمثلة في جودة مياه السباحة، سلامة المصطافين، نوعية المرافق والخدمات الأساسية، التغطية الصحية، مستوى تنظيم الأنشطة البحرية والتربية والتحسيس.

وسيتم في إطار الحفاظ على الدينامية الرامية إلى الرفع من جودة المجال البيئي لشواطئ إقليم الجديدة، تدعيم المكتسبات المحصل عليها، ومضاعفة الجهود المبذولة لتأهيل شواطئ أخرى يزخر بها الإقليم في أفق الحصول على مزيد من علامات الجودة في الدورات المقبلة.