الصفحة الأساسية > Communiqués > تأسيس فيدرالية النسيج الجمعوي بالواليدية

بلاغ إخباري

تأسيس فيدرالية النسيج الجمعوي بالواليدية

الثلاثاء 26 شباط (فبراير) 2013

تنهي شبكة الجمعيات الدكالية إلى علم الرأي العام المحلي و الوطني أنه بطلب من اللجنة التحضيرية المكونة من عدة جمعيات بمدينة الواليدية التي اشتغلت لما يزيد على ثلاثة أشهر من أجل تأسيس فيدرالية النسيج الجمعوي بالواليدية فقد أشرفت الشبكة يوم الأحد 24 فبراير من السنة الجارية حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال بدار الشباب الواليدية على تأسيس أول فيدرالية للنسيج الجمعوي بالمدينة حيث استهل الجمع العام التأسيسي بعرضين الأول من تأطير الأستاذ مصطفى الشمشاوي المحامي بهيئة الجديدة حول موضوع دور الاستشارة القانونية للجمعيات و العرض الثاني تطرق من خلاله الأستاذ محمد بنلعيدي المهتم بالهندسة الاجتماعية و رئيس الشبكة حول أهمية توحيد جهود الجمعيات من أجل المساهمة في التنمية .

و بعد ذلك تمت المناقشة و المصادقة على مشروع القانون الأساسي الذي تلته عملية انتخاب رئيس الفيدرالية من بين أكثر من عشرين جمعية مشاركة حيث ستعمل على التنسيق و توحيد الجهود بين مختلف الفعاليات الجمعوية بالمنطقة و المساهمة في التنمية المستدامة للمدينة .

و بمناسبة هده المحطة التاريخية للمجتمع المدني بالواليدية :
تسجل الشبكة بكل اعتزاز و فخر مستوى الالتزام و النضج الذي عبرت عنه كل الفعاليات الجمعوية المشاركة في تأسيس هذه الفيدرالية حيث أبانوا عن روح التضحية العالية و العمل الجبار الذي قامت به اللجنة التحضيرية.
كما تشكر الجمعيات التي حضرت من منطقة أثنين الغربية و مدينة الزمامرة من أجل دعم و تشجيع الجمعيات الصديقة من أجل توحيد جهودهم.
و تشد بحرارة و تهنئ كل الفعاليات الجمعوية التي اختارت الاشتغال بكل ديمقراطية و شفافية و بهذه المناسبة التي قل نظيرها في المجتمع المدني تؤكد الشبكة أن أشغال الجمع العام سادته قمة الديمقراطية و الشفافية و روح المسؤولية حيث كان التصويت علنيا صوت لكل جمعية مما أسفر على النتائج التالية .

الفائز بمنصب رئيس الفيدرالية السيد عبدالهادي أكناس رئيس جمعية القصبة للتنمية و التراث ب 11 صوت الذي أسندت له مهمة تشكيل المكتب .
و المرتبة الثانية السيد عبد السلام طاهر رئيس جمعية الشبوقات ب 7 أصوات .
فيما احتلت السيدة مليكة هشمي رئيسة جمعية الأمل النسائية المرتبة الثالثة و الأخيرة ب 2 أصوات.

و بهذا يكون النسيج الجمعوي بالواليدية قد أعطى درسا تاريخيا في الديمقراطية التشاركية لمن يهمه أمر التنمية بإقليم سيدي بنور .

و أخيرا عبرت الشبكة عن امتنانها للثقة الكبيرة التي حضيت بها من طرف الجمعيات الصديقة كما عبرت عن دعمها و مساندتها للفيدرالية حتي تبلغ أهدافها التنموية .

عن المكتب
شبكة الجمعيات الدكالية غير الحكومية

الرد على هذا المقال